..... - See more at: http://4ur-blogger.blogspot.com/2011/10/blog-post_29.html#sthash.mqXJ2EUp.dpuf
الخميس، 16 يناير 2014

كارثه نظريه التطور ! وما علاقتها بالكتاب المقدس !!

من الكارثى بصدق واعتراف نظريه التطور عالمياً ... وعلمياً لم يثبت فى تاريخ البشريه وجود ذكر واثنى لوحدهم !
فتهدد البشريه مرتين بالانقراض مره من 50 الف سنه ومره اخرى من 100 الف سنه ! وكان عدد البشريه فى ذلك الحين 12 الف فى العالم كله ...فبهذه الادله لا توجد ما يثبت بما يسمى ادم وحواء !!
والجدير بالذكر كانت توجد اساطير فى قبل نزول التوراه مشابهه بقصه ادم وحواء والله وقصص الخلق التى تعد غير منقطيه علميه ..مثال على ذلك يقال خلقه الضوء اولاًً ثم تم خلق الشمس ..فكيف والشمس هى مصدر الضوء !! :)
فكل هذه الاسئله لن نجد اجابه لها الا عن طريق الرهبنه اليسوعيه الكاثوليكيه واعتراف الكنيسه الكاثوليكيه بتلك الافكار حيث دمجها بين العلم والمنطق والدين ...فأخطأ من اخد الدين بطريقه حرفيه فهؤلاء لا يعرفون شئ فى الدين الا بطريقه سطحيه فمن تعمق يرى ان ودرس جيداً سيجد كلامنا على ما يرام ! ودعونى اتخلل لجزء نظريه التطور ودمجها بالكتاب المقدس فى هذه المقاله
صدق نظريه (دارون) !

يمكننا ان نكون لين التفكير ...
يجب ان تعلم ان الكتاب المقدس ليس حرفى ...بل كل ( أيه) بها مقصد... فمن الخطأ ان تاخذ الكتاب المقدس حرفياً..

نقراً فى الفصل الاول من سفر التكوين ان (الله) قال... فليكن .....فكان , فأذا تاملت فى كلمه ( قال) نجد الله لا يقول , فان كلمه ( قال) تعنى فكر , بمعنى تخيل وتصو وتعنى ايضاً اراد الشئ ... فتفكير ( الله) يتحول الى خق مباشر....
فأذا دخلنا فى عمق ... التفكير والتصور والاراده سنصل الى فعل رابع مكمل هو ( الحب) فالحب هو التفكير وارادة على شكل رغبه ,  فكل شئ خلقه (الله) ضرورى..... فالسؤال هنا ...هل انا ضرورى بالنسبه الى (الله) الخالق ؟!
ولو طرحت هذا السؤال على فليسوف , لقال :- لا , اننى لو كنت ضرورياً اليه , لما كان (الله) !!
لأن (الله) مكتفياً بذاته ..فالحل موجود بكلمة من حرفين ( الله محبه ) , فالله يكتمل كماله (بالمحبه) ...بما اننى موجود ...فأنا ضرورى (لله) ..هذه اخطر حقيقه يمكننا ان نتفوه بها !! وهى تعتبر الحاداً وكفراً بالنسبه الى اى انسان لم يفهم حقيقه هذا الاله ...

فتوضيحاً ذلك بمثال :- اذا دخلت مصنع بسكويت , ورأيت عمالاً يصنعون البسكويت عبر مراحل عده , فأذا سألت السؤال من الذى صنع هذا البسكويت ؟! فستقول العمال ....
ولكن اذا كان صاحب المصنع اذكى وقدراتة اعلى بكثير ... سوف يجعل كل مصنعه من الالات الحديثه وعلى احدث تكنولوجيا , فعن طريق الالات يصنع البسكويت فأذا سألت السؤال  من الذى صنع البسكويت ؟!
ستقول الالات !! ام ستقول الفضل يرجع الى الشخص الذكى !!!


الكتاب المقدس يقول ( فى البدء خلق الله السموات والارض) ( وكانت الارض خربه وخاليه وعلى وجه الغمر ظلام)
ويريد الكتاب المقدس ان يوضح عن مدى الفوضى ... ومن هنا وجدت الماده على الارض وبدأت التطور ..اى المقصود ان الله وضع البذره فى الكون وجعلها بنظام تطوير معين ومن هنا بدأت نظريه التطور !

يمكننا توضيح دمج نظريه التطور والكتاب المقدس كلأتى :-

اين الحقيقه هل الانسان خلق نتيجه التطور ام كما فى سفر التكوين !
هل خلق الانسان من تراب ؟ ام من نظريه التطور ؟
لا يوجد تناقض بين الاثنين , هذه هى النتيجه التى توصلنا اليها
هل خلق الانسان من تراب ؟ نعم - فما هى الخلايا المنظمه ؟ هى الماده , هى تراب , جبلها الله منذ 20 مليار سنه ويشكلها تشكيلاً دقيقاً على مدى اطوار واطوار ..... هل خلق الانسان من تراب ؟ نعم , كيف ؟ نجد الجواب عند العلماء , الماده والتطور والكتاب قال حقيقه ان الانسان قد خلق من تراب , من الذى خلق ؟ الله , كيف حدث ذلك ؟
الجواب عند العلماء , على مدى سنين واجيال , من خلال تطور طويل , اتخذ اشكالاً مختلفة متطوره من الكائن الاول حتى الانسان .... فخطه الله وارادته لم نفهمها الان... نحن الان نرى (الله) كالمهندس عندما يبنى اى مبنى .... عندما يحفر  نعرف اذا كان يحفر من اجل الاساس ام من اجل وضع عده طوابق تحت الارض , وعند بناء المبنى ... لا نعرف انها شركه ام مستشفى ام مدرسه ..فنفهم ذلك بعد الانتهاء من هذ العمل ....

فلم ينتهى الله من قصه الخلق , فنحن لم نبلغ بعد اليوم السابع , فمازلنا فى مرحله التطور , ولم ينتهى الانسان الى شكله الاخير .... ويجب ان تعلمو ان قصه الخلق كتبت فى الكتاب المقدس فى القرن الخامس ق.م وفى هذا العصر كانو يظنون ان السماء مسنوده بعواميد الجبال وان النجوم مثبته فى السماء وفوق السماء يمر نهر ومنه تنزل الامطار .... ولكن الكتاب المقدس جاء بثورة فكريه ونقد كل الاعراف الموجوده فى ذلك العصر فاذا كان هذ الكتاب مبتكر من بشر .... لكانو اخذو الاساطير هذه @
- اذا وضحت لك بعد النقاط ..اعمل مشاركه لأصدقاءك

1 التعليقات: